3

إنتاج المیاه الصالحة للشرب من المیاه العادمة بإستخدام الغشائات النانویة السیرامیکیة

الأخبار تاريخ : 2016-02-09 زيارة : 389

طهران(INIC): ظاهرة التلوث البیئی و الصناعی لف الکثیر من الإهتمام لإستخدام تقنیات رخیصة و نظیفة و صدیقة للبیئة. إستخدام الغشائات السیرامیکیة فی تنقیة المیاه و المجاری هی إحدی هذه الطرق.

تمکنت مجموعة من الباحثین الایرانین بصنع نوع من الغشاء السیرامیکی الذی أظهر  قدرات عالیة فی تنقیة عینات من المیاه العادمة. اذا تم الحصول علی إنتاج ضخم لهذه الأغشیة سیؤثر جداً علی تقلیل التکالیف الإقتصادیة و تسریع آلیة تنقیة المیاه العادمة.

 

یحاول هذا المشروع باعداد نوع من الغشائات المرکبة علی بنیة سیرامیکیة من أجل ترشیح المیاه العادمة و فی التالی تقییم أدائه.

 

وفقاً للنتائج یمکن إستخدام الغشائات المصنوعة فی هذا البحث فی تنقیة المیاه و المجاری و الحصول علی میاه صالحة للشرب و من جهة أخری یمکن إستخدامها لفصل الجزیئی للغازات و المکونات الأیونیة الذائبة فی المیاه العادمة الصناعیة.

 

تتکون الغشائات المرکبة المبنیة علی السیرامیک من ثلاث طبقات مختلفة. الطبقة الأولی من ألفا- ألومینا التی تم اعدادها عن طریقة الصب و الطبقة الثانیة من غاما-ألومینا التی تم اعدادها عن طریقة الغطس و الطبقة الثالثة نانو غطاء من ثنائی أکسید التیتانیوم التی تم ترسیبها خلال طریقة الرش المهبطی.

 

من المهم جداً أن الرکیزة النانویة النهائیة (ثنائی أکسید التیتانیوم) تکون بسماکة موحدة بسبب عملیة الفصل الذی تجری من قبل هذه الطبقة. أظهرت النتائج بإنخفاض کبیر خلال تدفق الغشاء و نفاذیته مقارنتاً مع العینة الأصلیة مما یدل علی الترشیح الجید للغشاء.

 

نشرت نتائج هذا العمل فی مجلة Surface and Coatings Technology ( مجلد 258، عام 2014، صفحات 1256 الی 1258).