3

تم إستخدام مستخلص النباتات فی صنع نانو جزیئات الثانی أکسید التیتانیوم

الأخبار تاريخ : 2016-03-08 زيارة : 478

طهران(INIC): فی الوقت الحاضر الحفظ علی البیئة تعتبر من أهم مخاوف العلماء فی مختلف العلوم و یرجع ذلک الی التأثیر المباشر للصناعات الکیمیائیة علی البیئة الحیویة، فلذلک یسعی الکیمیائیین علی تقدیم أسالیب لتولیف المواد التی لدیها قدراً أقل من التلوث الکیمیائی و توافق أکثر مع البیئة.

فلهذا السبب قام باحثین من ایران و عراق بدراسة إستخدام المستخلصات النباتیة لتولیف النانو جزیئات الثانی أکسید التیتانیوم بسبب تطبیقاته العدیدة. وفقاً للنتائج یمکن توفیر نانو جزیئات أسرع و بأداء أعلی و تلوث بیئی أقل من خلال إستخدام هذا المستخلص النباتی.

 

الغرض من هذه الدراسة هو إنتاج بسیط و سریع و رخیص لنانو جزیئات الثانی أکسید التیتانیوم (TiO2)  المستقر بکفائة عالیة و فی وجود مستخلص جذور نبات الفربیون الأصفهانی (Euphorbia heteradena Jaub) التی توجد بکثرة فی المناطق الغربیة و المرکزیة فی ایران.

 

یتم تطبیق هذه النانو جزیئات فی تحلل المواد العضویة و فی تنقیة المیاه و المجاری و ذلک بسبب إستقرارها الجید و عدم سمومتها و نشاطها المثیر فی التحفیز الضوئی.

 

الطریقة المستخدمة فی هذا البحث علی عکس السبل الکیمیائیة تتوافق مع المعاییرالدولیة للکیمیاء الخضراء. فی الواقع لم یتم إستخدام المذیبات و  الکواشف السامة ( کالمختزل و الموازنات الکیمیائیة) و تتمیز ایضاً  هذه الطریقة بإزالة المنتجات الثانویة فی صنع النانو جزیئات و الإمکانیة البسیطة فی تحویل الإنتاج من النطاق المختبر الی النطاق الصناعی.

 

وفقاً لقول الباحثین فی هذا المشروع عدم الإستقرار فی النانو جزیئات المصنوعة کانت إحدی المشاکل فی البحوث السابقة و لکن أظهرت الدراسات حول إستقرار النانو جزیئات المصنوعة فی هذا البحث بانه لم یحدث أی تغییر فی هیکل النانو جزیئات حتی بعد مرور شهرین من الإنتاج.

 

نشرت نتائج هذه الدراسات فی مجلة Ceramics International ( مجلد 41، رقم10، القسم، عام 2015، صفحات 14435 الی 14439).